حزن
كتب  يوسف محمد ▪ بتاريخ 26/03/2020 06:48 ▪ تعليقات (0) ▪ طباعة  أرسل لصديق  أرسل لصديق 

العدد 98

 

 

أتــحـزن أن مـنـعـت عن الصلاةِ                 وتنسى أن فتنت بمغرياتِ

 

 

أمـــا كـــانـــت مـسـاجـدنا تنادي                 وقـابــلـت الـمآذن بالفواتِ

 

 

أعــنـــد بــــلاء ربــك تـرتـجيها                 وأنت مـكاثر بـالـسـيـئــاتِ

 

 

أتبتَ الآن؟! فاسجد حيث تمضي                وربك وجـهـه كـل الجهاتِ

 

 

ولا تــقــنــط فــأنــت الـيوم حي                 وما قد راح خـيـر منه آتِي

 

 

وإبــلـيـسٌ يـهــوّلُ ذنــب عــبــد                 ليقنط بل ويلقى المحبطاتِ

 

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب