مجلة الأدب الإسلامي في عددها المئة - غلاف + فهرس
كتب   مدير الموقع  نشر فى : Nov 29, 2018   طباعة   أرسل لصديق  أرسل لصديق 
العدد 100 - مجلة الأدب الإسلامي

 

 

العدد 100 #مجلة_الأدب الإسلامي

 

بهذا العدد بلغت مجلة الأدب الإسلامي عددها المئة، في مسيرة حافلة، مليئة بالعطاء في الأدب الإسلامي، إبداعاً ونقداً، وأكملت عامها الخامس والعشرين، في خطوات ثابتة، فنحمد الله على ما أنعم به، ووفق لهذا النجاح الذي نسأله سبحانه أن يجعله في ميزان كل من أسهم فيها، بدءاً من فكرتها، وحتى كتابة آخر كلمة  من آخر صفحة في العدد الذي بين أيدينا. وإننا نرجو أن يستمر العطاء، وتسير القافلة الميمونة في طريقها نحو هدفها في نشر الكلمة الأدبية الطيبة، والكلمة النقدية العادلة والمنصفة.

 


في هذا العدد جاءت الافتتاحية بعنوان: متى يعود النقد الأدبي إلى أصالته، وبعدها ضم العدد مجموعة من الدراسات: التأثير الديني في النقد الأدبي الغربي: د.مصطفى عطية جمعة، نحو علم جمال إسلامي: د.عبد الرزاق حجاج محمد، نظرية البلاغة في ميزان البحث النقدي.. تجربة عبد الملك مرتاض نموذجاً: د.محمد سيف الإسلام بوفلاقة، الموسيقا الداخلية في شعر وليد قصاب: مضر محمد الشيخ عبدو، يس الفيل أنشودة الأمل التي لن تموت: أشرف قاسم، وجاءت الورقة الأخيرة للناقد الدكتور عماد الدين خليل بعنوان: العمل الأدبي بين الشعر والنثر.

 


وكان لقاء العدد مع شاعرة المدينة المنورة منى البدراني، التي عرضت تجربتها الشعرية، واعتدادها بالأدب الإسلامي. واخترنا في ثمرات المطابع مقالة قيمة للدكتورة مديحة السائح بعنوان: هوامش نقدية على استقبال الآخر.. الغرب في النقد العربي الحديث. وفي التراث قصيدة للسريِّ الرفّاء بعنوان: الله أحاط بك الثغور، وكانت الرسالة الجامعية دراسة لديوان (مئة قصيدة وقصيدة) للشاعر شهاب غانم، للباحثة الإماراتية نورة سعد، وعرض الدكتور عبد الرزاق حسين في باب المكتبة كتابين في مدونة الأدب الإسلامي للدكتور مأمون جرار قدم فيهما مسيرة حافلة بالعطاء الأدبي والنقدي.

 


وكانت إبداعات هذا العدد متنوعة بين الشعر والنثر، ففي الشعر شارك كل من محمود مفلح، وحيدر الغدير، ورأفت الميقاتي، ومصطفى عباس، وعبد اللطيف الجوهري، ومحمد الشرقاوي، ومحمد حسام الدين الخطيب.

 


وشارك في القصة القصيرة سعيدة بشار، وصورية مروشي، وعمر فتال، وعبدالحميد ضحا، ومحمد عبدالشافي القوصي. وكانت مسرحية العدد للأديبة نوال مهنى بعنوان: سلطان العلماء والسلطان نجم الدين. وفي نهاية العدد طائفة من أخبار مكاتب الرابطة وأنشطتها، وكشافاً بالموضوعات والكتاب للمجلد الخامس والعشرين.

 

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب