أخي في الله
كتب  علي بن يحيى البهكلي ▪ بتاريخ 08/09/2021 08:26 ▪ تعليقات (0) ▪ طباعة  أرسل لصديق  أرسل لصديق 

العدد 116

 

أخــي فـــي الله أهــواهُ      وشـوقـي نـحـو لقياهُ

 

 

فـلـيـس الـقلب مسكــنهُ      ولـكـن فـي سـويـداهُ

 

 

ولا أرضـى له جفـنـي      فـفـي عـيـنـيَّ مـأواه

 

 

أخي في الله يــا رمـزاً      لـطـهــرٍ مـا أُحـيلاهُ

 

 

لـقــلـبٍ ظــامـىئٍ صادٍ      أخـي فـي الله أمـواهُ

 

 

فـقـربــك لـم يزل أملاً      وأخشى البعدَ أخشاهُ

 

 

إذا فـــارقـتَ أجـفـانـي      يـنـادي الـقـلـبُ أوّاهُ

 

 

يغيب يغيب من أهوى      وقـلبي ليـس يـنـسـاهُ

 

 

فـؤادي والـهـوى وأنـا      وحبّي بعـضُ أسراهُ

 

 

فــمـوتـي إذ أفــارقــه      وأحـيــا حــيــن ألقاهُ

 

 

 

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب