قصيدة المنفرجة لابن النحوي التوزري
كتب  التحرير ▪ بتاريخ 09/11/2021 09:01 ▪ تعليقات (0) ▪ طباعة  أرسل لصديق  أرسل لصديق 

 

اشتدّي أزمةُ تنفرجي = قد آذَنَ لَيلُكِ بالبَلَجِ

 

وظلام الليل له سُرُجٌ = حتى يغشاه أبو السُّرُج

 

وسَحابُ الخَيرِ لَهُ مطرٌ = فإذا جاء الإبَّانُ تَجِي

 

وفَوائِدُ مولانا جُمَلٌ = لشُروج الأنفسِ والمُهَجِ

 

ولها أَرَجٌ مُحْيٍ أبدًا = فَاقْصِد مَحْيَا ذَاكَ الأرَجِ

 

فَلَرُبَّمَا فَاضَ المَحْيَا = ببُحورِ المَوْجِ من اللُّجَجِ

 

والخَلْقُ جَميعًا في يدِهِ = فَذَوُ سَعَةٍ وذَوُ حَرَجِ

 

ونُزولُهُمُ وطُلوعُهُمُ = فإلى دَرَكٍ وعلى دَرَجٍ

 

ومعايشُهُم وعَواقِبُهُم = ليستْ في المَشْيِ على عِوَجِ

 

حِكَمٌ نُسِجَتْ بِيَدٍ حَكَمَتْ = ثم انتسجَتْ بالمُنْتَسِجِ

 

فإذا اقْتَصَدَتْ ثم انْعَرَجَتْ = فبمُقْتَصِدٍ وبمُنْعَرِجِ

 

شَهِدَتْ بعجائِبها حُجَجٌ = قامت بالأمرِ على الحُجَجِ

 

ورِضًا بقضاء الله حِجَا = فعلى مَرْكوزَتِها فَعُجِ

 

وإذا انفتحتْ أبوابُ هُدَى = فاعجل بخزائنها ولِجِ

 

وإذا حاوَلْتَ نِهايتَها = فاحذَرْ إذْ ذَاك من العَرَجِ

 

لتكون من السُّبّاقِ إذا = ما جِئْتَ إلى تلك الفُرُجِ

 

فهناك العَيْشُ وبَهجَتُهُ = فَبِمُبتهِجٍ وبمُنْتَهِجِ

 

فَهِجِ الأعمال إذا رَكَدَتْ = وإذا ما هِجْتَ إذَن تَهِجِ

 

ومعاصِي اللهِ سَمَاجَتُهَا = تَزدانُ لذي الخُلُقِ السَّمِج

 

ولِطاعَتِه وصَبَاحَتِها = أنوارُ صبَاحٍ مُنْبَلِجِ

 

من يخْطُ بحُورَ الخُلْدِ بِها = يَظفر بالحُور وبالفَنَجِ

 

فكُنِ المَرْضِيَ لهَا بتُقىً = تَرْضَاهُ غَداً وتَكونَ نَجِ

 

واتْلُ القرآنَ بقَلْبٍ ذِي = حُزنٍ وبصَوتٍ فيه شَجِ

 

وصلاةُ الليلِ مسافَتُها = فاذهَبْ فيها بالفَهْمِ وجِ

 

وتأمَّلَها ومعانِيها = تَأتِي الفِردوسَ وتَبْتَهجِ

 

واشرب تَسْنِيمَ مُفَجِّرِها = لا مُمْتَزِجًا وبمُمْتَزِجِ

 

مُدِحَ العَقلُ الآتِيهِ هُدًى = وهَوَى المُتَوَلِّ عنه هُجِ

 

وكِتابُ اللهِ رِيَاضَتُهُ = لِعُقُولِ الخلق بِمُنْدَرِجِ

 

وخِيارُ الخَلْقِ هُدَاتُهُمُ = وسِوَاهُمْ من هَمَجِ الهَمَجِ

 

فإذا كنت المِقْدَامَ فَلا = تَجْزَعْ في الحَربِ من الرَّهَجِ

 

وإذا أبْصَرْتَ مَنَارَ هُدَى = فاظْهَر فَرْدًا فَوْقَ الثَّبَجِ

 

وإذا اشْتَاقَت نفسٌ وَجَدَت =  ألَمًا بالشَّوقِ المُعْتَلِجِ

 

وثَنَايَا الحَسْنا ضَاحِكةً = وتَمَامُ الضَّحْكِ على الفَلَجِ

 

وغِيابُ الأسْرارِ اجْتَمَعَتْ = بأمانَتِها تحت السُّرُجِ

 

والرِّفْقُ يدوم لصاحِبهِ = والخِرْقُ يَصِير إلى الهَرَجِ

 

صَلَواتُ اللهِ على المَهْدِي = الهادي الناس إلى النَّهْجِ

 

وأبي بكرٍ في سيرَتِه = ولِسانِ مقالتِه اللَّهِجِ

 

وأبي حَفْصٍ وكرامتِهِ = في قِصَّةِ سَارِيَةَ الخَلَجِ

 

وأبي عَمْرٍ ذي النُّورَيْنِ = المُسْتَهْدِ المُسْتَحْيِ البَهِجِ

 

وأبي حَسَنٍ في العِلْمِ إذَا = وَافَى بسَحائِبِه الخَلَجِ

 

وعلى السِّبْطَيْنِ وأمِّهِما = وجميعِ الآلِ بمُنْدَرِجِ

 

وصَحَابَتِهِم وقَرَابَتِهِمْ = وقُفَاتُ الأثْرِ بلا عِوَجِ

 

وعلى تُبّاعِهُمُ العُلَمَا = بعَوارِفِ دينِهِم البَهِجِ

 

يا رَبِّ بهِم وبآلِهِم = عجِّل بالنَّصْرِ وبالفَرَجِ

 

وارحَم يا أكْرَمَ مَنْ رحِمَا = عَبْدًا عن بابِكَ لَمْ يَعُجِ

 

واخْتِمْ عمَلِي بخَواتِمِها = لِأكون غدًا في الحَشْرِ نَجِ

 

لَكِنِّي بجُودِكَ مُعْتَرِفٌ = فاقْبَلْ بمَعَاذِرِي حِجَجِ

 

وإذَا بك ضَاقَ الأمْرُ فَقُلْ = اشْتَدِّي أزْمَةُ تَنْفَرِجِ

ـ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  • ·        يوسف بن محمد بن يوسف التوزري التلمساني، أبو الفضل 433- 513هـ/ 1041-1119م، عرف بابن النحوي التوزري، نسبة إلى توزر مسقط رأسه في جنوب تونس.

 

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب