التعدد
كتب  يوسف محمد ▪ بتاريخ 09/11/2021 13:51 ▪ تعليقات (0) ▪ طباعة  أرسل لصديق  أرسل لصديق 

العدد 118

 

إن التعدد شرع الله يا قوْمِي

 

                          ومحسن من لإعفاف لهُنْ يرْمِي

 

 

فيه السعادة والإسعاد حيث به

 

                          تقر عين نساء عشن في همِّ

 

 

قد فرط الرجل المسؤول عن أسر

 

                          عن حقه ولهتهُ زوجة تعْمِي

 

 

ولم يعدد لما قالت حليلته

 

                          إن التعدد يُبقي المرء في إثْمِ

 

 

خيانة وبه ظلم لها ولما

 

                          فيهِ من القهر للمسكينة الأمِّ

 

 

فضُلّل البعل يخشى بطش زوجته

 

                          والمسلمات بلا زوج ولا حلْمِ

 

 

وحال أمتنا يرثى له جللا

 

                          مما نراه من الآفات والغمِّ

 

 

والخدر خاوٍ ويشكو الهجر وا أسفا

 

                          على ذوات حياء كن في يوْمِ

 

 

نشكو إلى الله ما باءت به يدنا

 

                          وعفوه هو ما نرجوه من حِلْمِ

 

 

ولا يرد إلهي سائلاً أبداً

 

                          وإن رجوناه نلقِ الحلم في اليمِّ

 

 

 

 

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب