هلال رمضان
كتب  محمود محمد كلزي ▪ بتاريخ 13/04/2022 12:39 ▪ تعليقات (0) ▪ طباعة  أرسل لصديق  أرسل لصديق 

 

 

 

هـــل  الـهـلال يـفـيض بـالـبشر
 

                                مـتـهـاديا.. فـــي زهــوة الـعـمر

 

 

وضــاء.. يـومـض مــن مـحاسنه
                               نــور الـهـدى.. مـتـألق الـسـحر

 

 

 

الــكـون  هـلـل ضـاحـكا.. فـرحـا
                               مــتـلألـئـا..  مــتـبـسـم الــثـغـر

 

 

 

حـتـى الـنـسائم هـينمت طـربا
                               تـزجـي الـبـشائر أيـنما تـسري

 

 

 

عــجـبـا.. وأي ســنــا يـمـازجـه
                               أرج  زكــــي .. طــيــب الـنـشـر

 

 

 

فـمضى الـخنا والفسق مندحرا
                               إذ صـفـد الـشيطان فـي الأسـر

 

 

 

وغــدا  الـلـسان الـطلق مـبتهلاً
                               لــلـه.. فـــي الإعـــلان والــسـر

 

 

 

تـنـشي الـقلوب بـجرسها عـبرًا
                               تــنـداح عــبـر مــسـارب الـفـكر

 

 

 

فــتــصــفـق  الأرواح راقــــصـــة
                               جـذلـى.. تـبـش لـمطلع الـفجر

 

 

 

وتـسـائـل الـنـسمات: أي صـبـاً
                               جــاءت بـذيـاك الـنـدى الـعطري

 

 

 

فـــأزاح  عـــن أجـفـانـها سِــنـة
                               وعــن الـجـوارح كــل مــا يـغري

 

 

***
 

 

هل الهلال على الدنى .. فبدت
                               نــشــوانـة..  فـــواحــة الـــنــور

 

 

 

فـهـفـت  قـلـوب الـمـؤمنين لــه
                               وجـــدا.. كـمـا تـشـتاق لـلـفطر


 

 

 

وتــرنــمــت  جـــــذلاً مــرحــبـة
                               بــطــلائـع  الــبــركـات والــخـيـر

 

 

 

وجـلـت عـن الأجـساد شـهوتها
                               وتــحــررت مـــن ربــقـة الــشـر

 

 

 

ومـضـت  بــدرب الـزهد مـهطعة
                                    وخـلـوفها كـالـمسك فـي الـثغر

 

 

 

فــــإذا  الإلــــه يــمـدهـا جــلـداً
                                  ويــمــدهـا الإيـــمــان بـالـصـبـر

 

 

 

وتــفـتـحـت  أبـــــواب رحــمـتـه
                                    لــلـعـفـو والــغـفـران والــشـكـر

 

***
 

 

 

رمـضـان.. يــا شـهـراً تـتـيه بــه
                               كــــل الــمـلائـك لـيـلـة الــقـدر

 

 

 

أهـــلا بـفـيـض الـنـور يـغـمرني
                               ويــطــيـح بــالأرجــاس والــــوزر

 

 

 

أهــلا  بـشـهر الـبـر يـحمل لـي
                               عــبـراً  تــذلـل شــامـخ الـصـخر

 

 

 

شـهـر بــه قــال الـرسـول لـنـا:
                               "صـوموا تـصحوا يـا أولـي الـفكر

 

 

 

شــهـر  يــطـل نـــدى بـرحـمته
                               ويـــوشــح  الــغــفـران بــالـبـدر


 

 

 

وخــتــامــه  مـــســك وآخـــــره
                               عــتـق  مـــن الـنـيـران والـجـمر


تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب