الأمل

جبريل آدم جبريل - تشاد

العدد 123

جبريل آدم جبريل - تشاد

 

 

رأيته   خلف   نعش   القلب  ينطفئُ      =    رأيته    فوق    رمش   العين   يتكئُ
 

 

يمشي      فأتبعه     دوما     أراقبه      =    كأنه    في    زوايــا    الليل    ينكفئُ
 

 

فكلّما    رُمْتُه    يَرْتَدُّ    عن    بصري   =   إلى    طريق   عليه   الجوع   والظمأُ
 

 

ما   كان   يقصدني  ما  كان  يعرفني    =    يفر    مـنـــــي    إلى   قلبي   فيختبئُ
 

 

إني     أراوده     في    كل    ناحية     =    لأنه       ذلك       الإلهام       والنبأُ
 

 

أراه    يهرب    مني    كلما   اقْتَرَبَتْ   =    نفسي   إليه  وفي  الأعــمــــاق  متَّكئُ
 

 

أسعى إلى من له الإخفاء في خلدي       =   أعود    صوب   فؤادي   حين   أبتدئُ
 

 

وحي   من  الشعر  والإيحاء  لازمني   =    يا  صاحب الشوق هذا الكون مـمـــتلئُ
 

 

دَعْ  عنك  طيفك  للأجيال  في  سِنَةٍ     =   وَارْجُ   الفضائلَ   في  آثار  من  لجؤُوا
 

 

كل  الأُولى  سَكَنُواْ الأحْشَاءَ مَا مَكَثُوا    =    إلا      قليلاً     قليلاً     أيُّهَا     الْمَلأُ
 

 

ها  أنت  يا  أملي المفقود في قدري     =    بيني    وبينك    نور   ليس   ينـطـفـئُ
 

 

إن  مِتُّ  يا  أملي  لا  تُخْفِ  مَوْهِبَتِي   =    لاَ   تَنسَ   أَنِّــي   إلَــــى  لُقْيَاكَ  أَلْتَجِئُ

 


تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب