الأنشطة الثقافية المنجزة في المكتب الإقليمي لرابطة الأدب الإسلامي العالمية بالمغرب
كتب   مدير الموقع  نشر فى : Dec 26, 2018   طباعة   أرسل لصديق  أرسل لصديق 
مكتب الرابطة- وجدة:

مكتب الرابطة- وجدة:

الأنشطة الثقافية المنجزة في

المكتب الإقليمي لرابطة الأدب الإسلامي العالمية بالمغرب

 (في الموسم الأدبي الثقافي : 2017 – 2018م)

إعداد  الأستاذين:

 رشيد سوسان، وحياة خطابي

     أنجز المكتب الإقليمي لرابطة الأدب الإسلامي العالمية بالمغرب مجموعة من الأنشطة الثقافية، وهذا بيانها:

1- العقيدة الأمنية الإسرائيلية:


     نظمت محاضرة افتتاحية، تضامنا مع القدس الشريف، في موضوع: "العقيدة الأمنية الإسرائيلية"، ألقاها الدكتور بدر المقري، الأستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة، وذلك يوم الأحد: 24 دجنبر 2017م، الموافق 5 ربيع الآخر 1439هـ، الساعة الثالثة عصراً، بإحدى قاعات مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة. وقام بتسيير هذا العمل الثقافي الأستاذ د.محمد علي الرباوي، الذي ذكّر الحاضرين ببعض الأنشطة الثقافية التي ستقام لاحقاً، وطنياً ومحلياً.

                سلط المحاضر الدكتور المقري الضياء على مجموعة من الحقائق التي تؤكد مظاهر مختلفة لعقيدة الأمن لدى الكيان الصهيوني، مذكراً الحاضرين بمحطات تاريخية مهمة، عاشها الفلسطينيون خاصة، والعرب عامة، وهي محطات وأحداث ترسخ تلك العقيدة الأمنية الإسرائيلية بامتياز. وقد كان المحاضر ذكيا في اختيار صور مناسبة ومتنوّعة، عرضها على الحضور في أثناء محاضرته، مما أحدث وقعا تواصليا أكثر لدى الحاضرين، حيث تفاعلوا، عميقاً، مع تلك الصور المعروضة عبر شريط تم بثه في قاعة المحاضرة.

وانتهت المحاضرة بإلقاء مجموعة من الأسئلة، تقدم بها بعض الحاضرين، وأجاب عنها المحاضر. وعرفت المحاضرة أيضا، قبل ختامها، تدخلا قام به الدكتور حسن الأمراني، وأشار إلى أهمية القضية الفلسطينية،  ومكانة المسجد الأقصى لدى المغاربة، وذلك عَبْر مختلف المراحل التاريخية والسياسية، كما لفت انتباه الحاضرين إلى أن المكتب الإقليمي لرابطة الأدب الإسلامي بالمغرب قد خص القضية الفلسطينية بعدد هام من الأنشطة الثقافية.

2- القدس قضيتـنا والقدس تجمعنا

     المشاركة  مع جمعية النبراس للثقافة والتنمية بوجدة، في إقامة حفل تضامني فلسطيني كبير، تحت شعار: "القدس قضيتـنا والقدس تجمعنا"، وذلك يوم الخميس: 11 يناير 2018م، بدءا من التاسعة والنصف صباحا، بمسرح محمد السادس، بوجدة. وقد تضمن هذا الحفل التضامني برنامجا غنيا بمواد متنوعة، أبدعت اللجنة التنظيمية في تقديمها وعرضها على الجمهور الغفير الحاضر. وتشكلت فقرات هذا الحفل ومواده مما يأتي:

      - افتتاح بآيات قرآنية كريمة.

      - كلمة اللجنة المنظمة للحفل التضامني.

      - كلمة الاتحاد العام لطلبة فلسطين، فرع وجدة.

      - وصلة فنية إنشادية مع مجموعة الشهيد.

      - قراءات شعرية للشاعرين الباتول محجوبي، وسعيد عبيد.

      - كلمة الحفل قدمها الدكتور سمير بودينار.

      - لوحة فنية مسرحية مع فرقة السلام للمسرح.

      - قراءات شعرية للشاعرين معاذ بنعمر، ومحمد النّابت.

      - وصلة فنية غنائيّة مع فرقة "العْوافِي".

      - مداخلة فلسطينية عبر سكايب، قدمتها الأستاذة خديجة خويص، إحدى النساء المرابطات في القدس.

      - قراءة شعرية شارك بها الشاعر محمد الشركي.

      - لوحة تعبيرية لطلائع فلسطين.

      - ختام الحفل.

3- يا زمان الوصل بفلسطين:

    

تنظيم أيام ثقافية تحت شعار: "يا زمان الوصل بفلسطين"، وذلك تضامنا مع القدس الشريف، العاصمة الأبدية لفلسطين. وقد شمل هذا النشاط الثقافي معرضا فنيا للملصقات الفلسطينية، من إنجاز الدكتور بدر المقري، ابتداء من 21 يناير، إلى غاية 15 فبراير 2018م، وذلك في مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة. تضمن هذا المعرض عشرات من الملصقات الفلسطينية التي انتقاها الدكتور المقري بعناية فائقة، وتؤرخ لمحطات تاريخية وثقافية خاصة بالقضية الفلسطينية، بدءا من السبعينات إلى اليوم.

     كما عرفت هذه الأيام الثقافية قراءات شعرية يوم 21 يناير 2018م، ابتداء من التاسعة والنصف صباحا بمقر مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة. وقد سير هذه القراءات الشعرية الأستاذ سعيد عبيد، وشارك فيها ثلة من شعراء وشواعر وجدة، الذين ألقوا نصوصا شعرية، امتزج فيها الشعر بالقضية الفلسطينية، وعانقت فيها الكلمة الفنية الشعرية نفحات الأقصى، ونسمات أرض فلسطين الطاهرة. والشعراء الذين شاركوا في هذه الصبحية الشعرية هم الأساتذة الشعراء: محمد فريد الرياحي، ودنيا الشدادي، وعبد الإله مهداد، ومحمد مكتوب، وبوعلام دخيسي، والباتول محجوبي، وعبد الوهاب صادوقي، وسعيد عبيد.

    

انتهى هذا اللقاء الشعري بتوزيع شواهد تقديرية على الشعراء المشاركين في القراءات الشعرية، وعلى الدكتور بدر المقري، الذي أنجز معرض الملصقات الفلسطينية.


4- "لو يَهَبُنا الله الحياة":

     تنظيم ندوة حول رواية الدكتورة انتصار حدية، الموسومة:

بِـ "لو يَهَبنا الله الحياة" (Si «Dieu» nous prête vie)،

 

 

وذلك بتعاون مع شعبة اللغة العربية وآدابها، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة. وقد أُقيمت الندوة يوم الإثنين: 19 مارس 2018م، في الساعة الرابعة بعد الزوال، بقاعة نداء السلام، بالكلية المذكورة، وتولى تسييرها باقتدار الدكتور محمد علي الرباوي.

     استُهلَّت الندوة بكلمة افتتاحية، قدمها الدكتور بنيونس بنقدور، رئيس شعبة اللغة العربية وآدابها، ثم قدم د.حسن الأمراني كلمة باسم الرابطة.

   وقد شارك في أعمال الندوة وموادِّها كلٌّ من الدكتورة حياة الخطابي، والأستاذ محمد العرجوني، بالإضافة إلى الأستاذة انتصار حدية، مؤلفة الكتاب.

     انصبت دراسات الأساتذة المشاركين على رواية: "لو يهبنا الله الحياة" للدكتورة انتصار حدية، مسلّطين الضياء على بيان أهم ما أثارته الروائية من قضايا إنسانية، ووجدانية، واجتماعية، إضافة إلى تحليل بعض الجوانب الفنّية والتقنيّة التي تميزت بها الرواية. كما عرفت الندوة، قبل إنهائها، تدخُّلات شارك بها بعض الحاضرين، إثراء للمواد التي قدمها السادة المشاركون، إلى جانب الكلمة الختامية التي ألقتها الروائية المحتفَى بها، الدكتورة انتصار حدية.


5- ندوة حول كتاب: (القصيدة المغربية بين التجديد والتجدد).


نظمت الرابطة، بتنسيق مع جمعية النبراس للثقافة والتنمية، يوم السبت 04 رجب 1439 هـ، الموافق لـ 21 أبريل 2018م، بمقر جمعية النبراس، يوما دراسيا  حول كتاب "القصيدة المغربية بين التجديد والتجدد" الذي يضم مجموعة مقالات وشهادات وقصائد قدمت خلال ندوة علمية  دولية، نظمتها شعبة اللغة العربية ،كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة عبد المالك السعدي بمدينة تطوان، تكريما للدكتور حسن الأمراني .

افتتح النشاط بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة رابطة الأدب الإسلامي ، ألقتها الدكتورة حياة خطابي، ثم كلمة منسقة الكتاب الدكتورة سعاد الناصر، بعد ذلك بدأت جلسة القراءات التي سيرتها د. حياة خطابي. كانت المداخلة الأولى للأستاذ الباحث الدكتور محمد نوالي الذي انطلق في قراءته من العتبات، عتبة المقدمات ولا سيما تقديم الدكتورة سعاد الناصر والدكتور محمد الحافظ الروسي، ثم عتبة الشهادات التي ركز فيها على شهادة نجيب العوفي، باعتبارها تلخص رأيه في د. حسن الأمراني حين وصفه بأنه شاعر يحلق حداثيا بجناح الإسلام، ويحلق إسلاميا بجناح الحداثة.

وقد أشار الدكتور نوالي إلى موسوعية الدكتور حسن الأمراني، وإلى تميزه بالوعي الشعري الذي يعتبر طريقا إلى القول الشعري الجميل  ، كما تطرق إلى ملمحي التجديد والتجدد عند الشاعر، إذ يعني الأول انفتاح الدكتور حسن الأمراني على المتغير واستقطابه للثقافات الأخرى ، بينما يعني التجدد كون شعر الشاعر يحتوي على مورثات داخلية تجعله التعبير الأول عن عواطف الأمة وهواجسها، بلغة شعرية راقية، وبيان عربي قديم جديد في ذات الوقت، وهذا ما أشار إليه نجيب العوفي في شهادته، حين اعترف للشاعر بالمغامرة الشعرية التي دخلت الحداثة من أبوابها الواسعة، مع الحفاظ على الأصالة.

أما الدكتور بوشعيب بنيونس فقد انطلق في قراءته للكتاب من سؤالين اثنين: من أين يمكن الولوج إلى الكتاب؟ وما المعايير التي تحكم قراءتنا له؟ وقد ولج إلى الكتاب من خلال كلمة الدكتورة سعاد الناصر في تقديمها لندوة التكريم، ليصل إلى أهم مظاهر التجديد والتجدد في شعر الدكتور حسن الأمراني. وقد تناول الدكتور بوشعيب أيضا، هيكلة الكتاب ومكوناته، مقسما إياه إلى ثلاث محطات:

- محطة إدارية تشمل كلمات المنظمين الإداريين التي تؤطر الحدث.

- محطة علمية تتضمن الاستهلال الشعري والقراءات العامة حول تحولات القصيدة المغربية، ثم القراءات النقدية في المتن الشعري للشاعر.

-  محطة إنسانية تتجلى في الشهادات التي قيلت في حق المحتفى به.

وأشارت الدكتورة إلهام الصنابي في مداخلتها إلى الظروف التي أسفرت عن ظهور هذا الكتاب، وإلى دواعي اختيار حسن الأمراني مكرّما، والتي جاءت لاعتبارات، أهمها المكانة العلمية التي يتميز بها الرجل، وما حققه من تراكمات كمية وكيفية أغنت القصيدة المغربية، كما أن الدكتورة الصنابي قامت بإعادة بناء محتويات الكتاب وفق نسق جديد يتعلق بمستويات التجديد في شعر حسن الأمراني، وهي كالآتي:

- مستوى المرجعيات: إذ يظهر التجديد في الموروث الديني والثقافي وما يستحضره الشاعر من أنساق وتناصات.

- مستوى الذاتية والكونية: من خلال استحضار الآخر عبر الأنا الشاعرة.

- مستوى المتخيل الإنساني: عبر زوايا البعد الإنساني في شعر الأمراني.

وأعطيت الكلمة للحاضرين في نهاية المداخلات فعبروا عن شكرهم وعن تشوقهم للاطلاع على الكتاب، ومن ثم فتح باب التوقيعات ، وختم النشاط بحفل شاي على شرف الحاضرين.   

IMG 0751 1024x768

***

وفي إطار البرنامج الثقافي الأدبي للموسم: ( 2017–2018م).  عقدت الأنشطة الثقافية الأدبية  الآتية:

1- أدب الأستاذة فوزية حجبي: يوم دراسي ينظم بالدار البيضاء صباح يوم 27 يناير 2018م، وأعد له الأساتذة: د.رضوان بنشقرون، وزبيدة هرماس، ومريم بنبختة.

2- الجمعة: 2 مارس 2018م، بمقر الرابطة، على الساعة الرابعة بعد الزوال: المدارسة القرآنية الشهرية: "صور جمال البيان في آي وسور القرآن"، الحلقة الأولى: سورة البقرة، الآيات: 261 - 265. د. عبد الحفيظ الهاشمي.

3- الجمعة: 30 مارس 2018م، بمقر الرابطة، الساعة الرابعة بعد الزوال: النشاط الشهري "واحة الأدب"، في لقاء خاص مع الشاعر محمد لقاح.

4- أدب الدكتورة صالحة رحوتي: يوم دراسي ينظم بالدار البيضاء يوم 7 أبريل 2018م، وأعد له الأساتذة: د.حسن الأمراني، ود.محمد خليل، وأحمد رزيق.

5- السبت: 28 أبريل 2018م،  قراءة في ديوان "على النهج" للشاعر إسماعيل زويريق، بمشاركة بعض الدارسين والنقاد.

6-  السبت: 5 ماي 2018م، محاضرة في موضوع "الشعر والفلسفة"، د. محمد نوالي.

 

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب