محاضرة أخلاقيات رمضان
كتب   مدير الموقع  نشر فى : May 06, 2019   طباعة   أرسل لصديق  أرسل لصديق 
مكتب الأردن

يحيى البطوش
السبت 5-4-2019

 

!cid E112F07E 8A17 4E19 A6D2 FCD6CFCC31D0

 

ألقى فضيلة مفتي القوات المسلحة الأسبق، الشيخ الدكتور يحيى البطوش، محاضرة بعنوان "أخلاقيات رمضان"، عند الساعة الخامسة والنصف من مساء يوم السبت (4/5/2019م) بدعوة من جمعية مكتب الأردن الإقليمي لرابطة الأدب الإسلامي العالمية في عمان، وذلك في مقر الرابطة الكائن في عمارة المحمل، بمنطقة عرجان، وقدم المحاضر الكريم رئيس المكتب، الدكتور جميل بني عطا، واستمع للمحاضرة جمع غفير من أعضاء الرابطة ومرتادي الندوة، ذكوراً وإناثا .

 

 
وقد استهل المحاضر محاضرته بأهمية رمضان، وحكمة الصوم، مستشهداً ببعض الآيات الكريمة، والأحاديث الصحيحة في ذلك، وخلص إلى أهم الأخلاق الرمضانية، وهو خلق "التقوى"، وبوصفه المركز أو المحور الرئيس الذي تنطلق منه سائر الأخلاق، فهو رسالة الأنبياء جميعاً، وهدف مشترك لكل الشرائع الإلهية والرسالات السماوية، " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" (سورة البقرة: 183)

 

 
وقد جعل النبي- صلى الله عليه وسلم- "الصوم جنة"، والصوم من شعائر الله، " ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ" (سورة الحج:32)، فالصيام مدرسة التقوى حقاً.

 
والتقوى والأخلاق أمران متلازمان، وقد سئل الرسول - صلى الله عليه وسلم-  عن أثقل ما يوضع في الميزان يوم القيامة، فقال : "تقوى الله وحسن الخلق"

 

 
والتقوى هي "الخوف من الجليل، والعمل بما في التنزيل، والاستعداد ليوم الرحيل"
وأسهب فضيلة المحاضر في علامات التقوى، والأخلاق المنتزعة منها، كتعظيم شعائر الله، وبذل المال في سبيله، والمداومة على ذكره، وترك المنكرات والبعد عنها، والتواضع، والحذر من الزيغ والانحراف، وإقامة العدل والبعد عن الظلم، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والإيمان بالغيب، وإقامة الصلاة، واليقين التام، والإيمان بالآخرة.

 

 
كما تطرق لثمار التقوى، مثل : معية الله وتيسير الامور، وتفريج الكروب، وجلب البركات، ونيل الولاية، والتميز في الحياة، ونيل العلم، والنجاة من النار، ومحبة الله، وحسن العاقبة.

 

 
وفي نهاية المحاضرة أبدى عدد من الحاضرين إعجابهم بالمحاضر والمحاضرة، كما أجاب فضيلة الشيخ عن أسئلة الحضور، اللذين حاوروه في بعض القضايا المتعلقة بالمحاضرة.

 

 
وفي الختام، شكر رئيس الرابطة فضيلة الدكتور البطوش على تلبية الدعوة، وتقديمه هذه المحاضرة القيمة، وهنأ الحاضرين بمناسبة قرب حلول رمضان، كما شكرهم على إسهامهم الطيب في إغناء المحاضرة، وزيادة فاعليتها، وتمنى لهم بلوغ رمضان، وصيامه، ونوال أجره وثوابه، وذكرهم بأن المكتب يقيم حفل معايدة للأعضاء في الساعة الخامسة من مساء رابع أيام عيد الفطر السعيد، أعاده الله علينا وعلى أمتنا العربية والإسلامية باليمن والبركة، والعز والمنعة. 

 

 

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب