نظرات بيانية في آيات الحج
كتب   مدير الموقع  نشر فى : Jul 31, 2019   طباعة   أرسل لصديق  أرسل لصديق 
مكتب الأردن

!cid ii jyouwksf5
عقدت في مقر رابطة الأدب الإسلامي العالمية بعرجان، مساء اليوم السبت الموافق 2772019م، الأمسية العلمية بعنوان: (نظرات بيانية في آيات الحج) قدمها الأستاذ الدكتور عودة أبو عودة، وأدار اللقاء الدكتور حسام العفوري.
ألقى د.العفوري الضوء على موضوع البيان اللغوي وتأويله بشكلٍ عام، في قوله: التأويل اللغوي يهدف أولاً وأخيراً إلى تحديد المعنى الحقيقي والموضوعي للنص. وليس إلى البحث عن صحة الأشياء والأمور التي يعبر عنها، أو فيما إذا كان المعنى مطابقاً للحقيقة والواقع أم لا. 
وثمة ثلاثة أنماط من التأويل، هي: التأويل النحوي، والتأويل التاريخي، والتأويل الفلسفي.
إذا كان كل من التأويل النحوي والتأويل التاريخي، يبحث عن معنى النص، فإن التأويل الفلسفي يحكم على صحته ومدى واقعيته.
ومن ثم استعرض المحاضر الدكتور عودة أبو عودة، آيات الحج من خلال دلالة مفردات الأفعال (قدر) و(استطاع) و(طاقة)، بأن الفعل (قدر) لا جهد فيه، والفعل (استطاع) فيه جهد خاص به، أي أن الحاج قام بجهده الطبيعي لا أقل ولا أكثر، والفعل (طاقة) أن يبذل الإنسان جهداً كبيراً حيث يرهق بهذا العمل، وكأنه يقول: إن القرآن الكريم نص فيه غاية البيان، وهو إبلاغي متواتر منتج لا ينضب، ولا يحده زمان، ولا يسعه مكان، وعلى المتلقي استخدام النص كل حسب سعته، بالقول والعمل؛ بل بكل طريقة ممكنة (نظاماً وفكراً وسلوكاً)، وكيف يتعالق البيان في آيات الحج، مع النص القرآني بين المشاعر الإنسانية ومناسك المشاعر في الحج، وربطه بالسلوك الإيجابي في مجتمع الحجاج الأخلاقي والإيماني، وكذلك في مجتمع بلاده ما بعد العودة إليه.
وأبدى الجمهور متابعته للمحاضرة بشغف وتفهُم، وحرص بالغ على الاستماع لها، إلى نهاية المحاضرة، وبعد ذلك دار نقاش وحوار علمي حول البيان اللغوي في آيات الحج، وعلاقته بمناسك الحج، وعلاقة البيان اللغوي بالأداء العملي.
وبعد الانتهاء من الأمسية الشائقة الرائقة، دعا رئيس المكتب الإقليمي للرابطة بالأردن الدكتور جميل بني عطا الجمهور لتناول الضيافة المعهودة من إدارة الرابطة
!cid ii jyouwkqy0

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب