العطاء الحضاري للأدب الإسلامي.. الشاعر الدكتور محمود خليل نموذجًا
كتب   مدير الموقع  نشر فى : Dec 25, 2019   طباعة   أرسل لصديق  أرسل لصديق 
مكتب القاهرة- اللجنة الإعلامية

 

ee1

في أمسية أدبية بالقاهرة، أقامت رابطة الأدب الإسلامي العالمية بالقاهرة ليلة الاثنين الموافق 28 ربيع الأول ١٤٤١هـ، 25 نوفمبر ٢٠١٩م ندوة بعنوان "العطاء الحضاري للأدب الإسلامي.. الشاعر الدكتور محمود خليل نموذجًا"، احتفاء وتكريماً بأحد مبدعيها الكبار.

أدار الندوة سعادة الأستاذ الدكتور صابر عبدالدايم رئيس مكتب رابطة الأدب الإسلامي العالمية بالقاهرة، فرحب بالحضور الكريم، وبالضيف المحتفى به الشاعر الدكتور محمود خليل مدير إذاعة القرآن الكريم، وسرد طرفًا من سيرته الذاتية، وتجربته الشعرية، وتأثيره في الواقع الأدبي والثقافي من حلال إبداعه وثقافته الموسوعية، ودوره المشهود في الإذاعة المصرية، وخاصة إذاعة القرآن الكريم، من خلال برامجه الشهيرة مع كبار علماء الأمة الإسلامية ومبدعيها ومفكِّريها، ثم تحدثت الشاعرة نوال مهني نائب رئيس الرابطة بمكتب مصر عن الشاعر الدكتور محمود خليل عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية وشعره وأدبه وإبداعه، ثم تحدَّث الضيف المحتفى به عن أهمية الكلمة والإبداع، وتحدث عن بدايات رابطة الأدب الإسلامي العالمية، واصفًا إياها بأنها وُلدت عملاقة، وأنها شرف كبير لمن ينتمي إليها، ثم ألقى قصيدته "ابتهال"، ثم بدأت المداخلات الثَّرية من الحضور الكريم، والأسئلة للضيف الكريم التي أجاب عنها إجابات وافية بصدر رحب.


ثم بدأت الأمسية الشعرية التي أدارها الدكتور صابر عبدالدايم، فقدَّم الشاعرة محبوبة هارون فألقت قصيدتها "أنت الجمال"، ثم قدم الشاعر محمد الشرقاوي فألقى قصيدته "في زمن العبث"، ثم قدم الشاعر السيد الشاعر فألقى قصيدته "حسن الصبح"، ثم قدم الشاعر محمود عبده فألقى قصيدته "حوار بين الجنيه والدولار"، ثم قدم الشاعر محمد حافظ فألقى مقطوعة شعرية، ثم قدم الشاعر محمد فايد عثمان فألقى قصيدته "تشطير قصيدة فلسطين"، ثم قدم الشاعر محمد خميس فألقى قصيدته "بردة النور"، ثم قدم الشاعر عبدالحميد ضحا فألقى قصيدته "رباعيات شعرية"، ثم قدم الشاعرة نادية كيلاني فألقت قصيدتها "تجمل الشعر بخير البشر"، ثم قدم الشاعرة نوال مهني فألقت قصيدتها "في بيت العائلة"، ثم قدم الشاعر أحمد فتحي فألقى قصيدته "أمشي على نبض الطريق وهمسه"، ثم قدم الشاعر الدكتور محمود خليل فألقى قصيدته "صبحنا المشترك"، واختتم الأمسية الدكتور صابر عبدالدايم بقصيدته "الفارس". ثم سلم الدكتور صابر عبدالدايم شهادة تقدير من الرابطة للدكتور محمود خليل تكريمًا له وتقديرًا.

******

 


 

 

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب