منظومة الأدب الإسلامي في شعر الدكتور زهران جبر تأليف الناقد الدكتور صلاح عدس

مكتب القاهرة

 

2 (2)

 

في أمسية أدبية رائعة بالقاهرة، أقامت رابطة الأدب الإسلامي العالمية بالقاهرة ليلة الاثنين الموافق (14 رجب 1441هـ/ 9 مارس 2020م)، ندوة لمناقشة كتاب "منظومة الأدب الإسلامي في شعر الدكتور زهران جبر" تأليف الناقد الدكتور صلاح عدس.

قدَّم الندوة الشاعر محمد حافظ، فرحَّب بالحضور، وتحدَّث عن سيرة ذاتية مختصرة عن الدكتور زهران جبر، وشعره، ودواوينه، وبعض الميزات الموجودة في شعره؛ مثل: انتشار الرمز في قصائده، وكذلك انتشار الوجدانيات في أشعاره، وظهور الصبغة الإسلامية في شعره بقوة، ثم قدم الدكتور زهران جبر ليتحدث عن تجربته الشعرية، فتحدَّث عن بداياته الشعرية، وبداية طباعة دواوينه الشعرية التي تأخَّرت كثيرًا، حيث طبع أول ديوان له عام 2012م، وكان بعنوان "قبض الريح"، وبعده طبع ثلاثة دواوين أخرى، هي: "حصاد الوهم"، و"السراب"، و"تراتيل المساء"، وتحت الطبع ديوان "طلاسم التيه"، ثم ألقى قصيدته "يا مسجَّى" من ديوانه "تراتيل المساء".

 وبعد ذلك تحدَّثت الشاعرة نوال مهني عن الشاعر الدكتور زهران جبر بأنه من أعمدة الرابطة، وعن إبداعه في تعبيره عن انفعالاته الشعورية، وإن كان يغلب في أشعاره مسحة الحزن، فإنه في كل قصيدة يعطي بريق أمل، هذا مع ظهور الصدق الشعوري في أشعاره عامة.

وقد تحدَّث الدكتور صلاح عدس عن كتابه "منظومة الأدب الإسلامي في شعر الدكتور زهران جبر"، فبدأ بالثناء على شعراء رابطة الأدب الإسلامي، وأنهم لا ينالون ما يستحقون في الدراسات الأدبية التي يسود فيها التزييف وتقديم من حقُّه التأخير، والعكس، حتى إن الجوائز الرسمية صارت حكرًا على أصحاب الأيديولوجيات المعادية للإسلام، ثم شرح المقصود بمنظومة الأدب الإسلامي، وردَّ على السؤال: ما علاقة الأدب بالإسلام؟ وضرب أمثلة عالمية فذكر أن هناك أدبًا يهوديًّا يعالج مشكلات اليهود في العالم، ثم تحدَّث عن الدكتور زهران جبر، وأنه يُكثر من استخدام الرمز في شعره، حتى إن الغزل يقصد منه الحقيقة، ثم تحدَّث عن منظومة الشعر العربي ومنظومة النثر، وأن لكل منهما خصائصَه، ومن ثم فلا تصح محاولة نسبة النثر للشعر وإن سمَّوه قصيدة النثر، أما الشعر العربي فلا يعرف إلا القصيدة العربية، ثم تحدَّث عن الشعرية التي تعتمد على الموسيقا والصور، ثم خلص إلى أن شعر الدكتور زهران جبر يتوفَّر فيه كل خصائص الشعر من حيث الشكلُ والمضمون.

ثم ألقى الشاعر محمد فايد عثمان قصيدة بعنوان "في تكريم الدكتور زهران جبر"، ثم ألقت الشاعرة نوال مهني قصيدة "تحية وتهنئة للدكتور زهران جبر"، ثم ألقى الدكتور زهران جبر قصيدته "ارقص كما..."، ثم ألقى الشاعر محمد الشرقاوي قصيدته "ابن الجنوب" إهداء للدكتور زهران جبر، ثم تحدث كل من الأدباء: الدكتور ربيع شكري، والقاص محمود مبروك، والدكتور غريب جمعة، والدكتور شوقي السباعي، والشاعر عبدالحميد ضحا، والأستاذ سيد الشاعر، والأستاذ ممدوح عودة، في كلمات موجزة عن جوانب في شخصية الدكتور زهران جبر.

 

 

1 (2)

2 (2)

تعليقات القراء
لاتوجد تعليقات على هذا المقال الى اﻷن

علق برجاء التدقيق اللغوي لما يكتب